الدعاء و الصلاة

    شاطر

    rachid chtaibi

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011

    الدعاء و الصلاة

    مُساهمة من طرف rachid chtaibi في السبت يناير 29, 2011 7:35 am

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليك ياشيخ و بارك الله فيك وزادك علما وجزاك عنا خيرا وأشكرك على خطبك النيرة المتميزة بالبلاغة و حسن الإلقاء. أما بعد: أود أن أسألك عن رفع اليدين أثناء دعاء الخطيب أو الواعظ ، هل كان يعمله النبي صلى الله عليه وسلم ، ونرى بعض من يدعون الإلتزام (اللحايا) لايرفعون أيديهم بل وينهون عنه. وحسب علمي أنه لايجوز الرفع المبالغ و الله أعلم
    ثم هل تصلى ركعتي الفجر في البيت أم بالمسجد ، وإدا وجدت الصلاة أقيمت فمتى تصلي ركعتي الفجر. وشكرا وجزاك الله خيرا
    avatar
    عاشق الإسلام
    إدارة المنتدى

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 16/09/2010

    رد: الدعاء و الصلاة

    مُساهمة من طرف عاشق الإسلام في الأحد يناير 30, 2011 2:32 pm

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    المرجو أخي الانتظار ستلبى طلباتك إن شاء الله
    avatar
    عبد العزيز دوشي
    إمام مسجد الفتح
    إمام مسجد الفتح

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 26/08/2010
    الموقع : www.fath.be.ma

    رد: الدعاء و الصلاة

    مُساهمة من طرف عبد العزيز دوشي في الثلاثاء فبراير 01, 2011 10:41 am

    بسم الله الرحمان الرحيم


    - اعلم أيها الأخ الكريم أن رفع اليدين عند الدعاء هو السنة الصحيحة وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ورغب فيه، وهنا أسوق كلاما للحافظ ابن رجب الحنبلي تعليقا على قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يده إلى السماء يا رب ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام وغذي بالحرام، فأنى يستجاب له" قال الحافظ ابن رجب في جامع العلوم والحكم:"هذا الكلام أشار فيه صلى الله عليه وسلم إلى آداب الدعاء وإلى الأسباب التي تقتضي إجابته وإلى ما يمنع من إجابته وذكر من الأسباب التي تقتضي إجابة الدعاء ما يلي:

    مد يديه إلى السماء وهو من آداب الدعاء التي يرجى بسببها إجابته، وفي حديث سلمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم"إن الله حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل إليه يده أن يردهما صفرا خائبتين" خرجه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه. وفي الصحيحين.." كان النبي صلى الله عليه وسلم يرفع يديه في الاستسقاء حتى يرى بياض إبطيه" "ورفع يده يوم بدر يستنصر الله على المشركين حتى سقط رداؤه عن منكبيه". وخرج الإمام أحمد من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:" كان النبي صلى الله عليه وسلم واقفا بعرفة يدعو هكذا ورفع يديه حيال ثندوته (الثدي) وجعل بطون كفين مما يلي الأرض" وفي المسند وغيره عن الفضل بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"الصلاة مثنى مثنى وتشهد في كل ركعتين وتضرع وتخشن وتمسكن وتقنع يديك تقول ترفعهما إلى ربك مستقيلا بهما وجهك وتقول: يا رب يا رب". ولو شئنا أن نأتي بجميع النصوص لأطلنا في هذه المسألة إطالة مملة. وفي هذا القدر كفاية، وفي هذه الأدلة قوة وحجج كافية على أن رفع اليدين في الدعاء هو السنة الصحيحة وأن ما عداه بدعة منكرة. أما رفعهما أثناء دعاء الخطيب على المنبر أو الواعظ تأمينا على دعاءه فليس هناك ما يمنعه ولا سيما أن الصحابة كانوا يؤمنون على دعاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى في الصلاة في دعاء القنوت، وقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قنت شهرا يدعو في آخر ركعة على رعل وذكران وعصية وكان يدعو جهرا ويؤمن الصحابة وراءه. فإذا جاز التأمين على الدعاء في القنوت في الصلاة فكيف يكون التأمين على دعاء الخطيب لغوا يوم الجمعة. ويدخلونه في قوله صلى الله عليه وسلم:"من لغا فلا جمعة له" وهذا باطل عقلا وشرعا.



    - أما سؤالك عن صلاة الفجر فهي ركعتان خفيفتان سريعتان قبل صلاة الصبح المفروضة. ويجوز أن يصليهما المصلي في بيته أو في المسجد، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليهما في بيته، ولم يكن يصلي بعدهما نافلة حتى يصلي ركعتي الصبح بالجماعة. ومن لم يصليهما قبل الصبح فحسب المذهب المالكي فلا يصليهما حتى تطلع الشمس، ولكن ثبت في بعض الروايات أن صحابيا صلاهما بعد الصبح مباشرة ولم ينكر عليه صلى الله عليه وسلم بل أقره على ذلك، فصارت سنة تقريرية ، فقد روى أبو داود قال: رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يصلي بعد صلاة الصبح ركعتين فقال:"الصبح ركعتان" فقال الرجل: إني لم أكن صليت الركعتين اللتين قبلهما فصليتهما الآن فسكت". قال العراقي وإسناده حسن وقد روى من طرق مختلفة: أخرجه ابن حزم في المحلى والطبراني في الكبير واسم الصحابي هو قيس بن سهل رضي الله عنه.

    ??????
    زائر

    لا حول ولا قوة اله بالله

    مُساهمة من طرف ?????? في السبت أبريل 09, 2011 12:12 am

    ونرى بعض من يدعون الإلتزام (اللحايا)
     confused  confused  confused

    الأمل

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 04/03/2012
    العمر : 30
    الموقع : http://fatoi.yoo7.com/u58

    رد: الدعاء و الصلاة

    مُساهمة من طرف الأمل في الأحد مارس 04, 2012 2:17 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما حكم التجويد في الصلاة وهل تبطل الصلاة بعدم الإتيان بها في كلمة "ولا الضالين"هل يجب مد الألف واللام في الصلاة؟وشكرا جزيلا لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 9:22 pm