العادة السرية وحكمها في الشرع

    شاطر

    ???????
    زائر

    العادة السرية وحكمها في الشرع

    مُساهمة من طرف ??????? في السبت يناير 08, 2011 3:24 pm

    بسم اله الرحمان الرحيم
    شيخي الفاضل اريد ان أسألكم عن العادة السرية وحكمها في الشرع وهل تعادل الزنا في اثمها
    وأريد من فضيلتكم ان تساعدننا كشباب الابتعاد عن ممارستها علما انني لم ازني قط الا العادة امارسها مرة في الشهر في في شهرين ورغم علمي بأن القائم على الدنب كالمستهزء بالله لكن الشيطان يغلبني
    ارجوكم ساعدونا
    جزاكم الله خيرا
    avatar
    عبد العزيز دوشي
    إمام مسجد الفتح
    إمام مسجد الفتح

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 26/08/2010
    الموقع : www.fath.be.ma

    رد: العادة السرية وحكمها في الشرع

    مُساهمة من طرف عبد العزيز دوشي في الجمعة يناير 21, 2011 2:28 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اعلم أخي أن العادة السرية نوع من الزنا، لأنها استفراغ للمني بشهوة و بطريقة غير مشروعة ، و هذا هو الزنا سواء كان نكاحا لليد أو نكاح لبهيمة أو امرأة أجنبية.ـ
    و القرآن الكريم بين بوضوح أن كل صرف لشهوة الجنس خارج رباط الزوجية أو ملك اليمين ( الإيماء و هي العبدة المشتراة) ، فهو زنا و سفاح و اعتداء يوجب لصاحبه المقت و اللعنة امتثالا لقوله تعالى : " وَ لا تَقْرَبُواْ الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَ سَاء سَبيلاً " ، و قوله تعالى :" وَ لا تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ ءابآؤُكُمْ مِنَ النِّسَآء إِلاّ مَا قَدْ سَلَفَ ، إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً و مَقْتاً وَ سَاءَ سَبِيلاً " . و الآية التي تُحرِّم كل ما سوى مجامعة الزوجة هي قوله تعالى :" وَ الذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حافِظُونَ إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ فَمَنِ اِبْتَغى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلائِكَ هُمُ العَادُونَ " . ـ
    فَتُبْ إلى الله يا أخي قبل أن يأتي الموت في ليل أو نهار " وَ مَنْ لَمْ يَتُبْ فأوْلائِكَ هم الظَّالِمُونَ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 9:25 pm